القوائم
 
محافظ الفيوم وقائد قوات الدفاع الشعبي يتفقدان معسكر الإيواء.. ويشهدان عرض اصطفاف المعدات
تفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، واللواء وليد حامد الحماقي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، معسكر الإيواء الذي نظمته مديرية التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع مديريات الصحة، والتموين، والشباب والرياضة، وهيئة الإسعاف وعدد من الجمعيات الأهلية، بالمدينة الرياضية بدمو، وذلك في إطار التدريب العملي المشترك "صقر 110" لمجابهة الأزمات والكوارث.
واستمع محافظ الفيوم وقائد القوات، لشرحٍ وافٍ حول محتويات المعسكر من الخيام، والخدمات التي يقدمها للأسر المتضررة، والإجراءات التي يتم تطبيقها في حالات الطوارئ ووقوع الكوارث، حيث يضم 70 خيمة منها 50 خيمة إيواء إسكان أفراد وأسر، تسع لعدد 200 شخص، و20 خيمة خدمات متنوعة، تشمل مستشفى ميداني، وصيدلية، ومكتبة، وخيمة تموينية، ونقطة شرطة، ومشغل فتيات، وفصل لمحو الأمية وتعليم الكبار، وخيمة لخدمات الجمعيات وتقديم إعانات الإغاثة، وأنشطة ثقافية، وغيرها، كما تفقد المحافظ معرض مديرية التربية والتعليم الذي يضم أعمال فنية، ورسم، واقتصاد منزلي، وصحافة، ومجال صناعي وزراعي وغيرها من الأعمال الإبداعية.
وعقب ذلك شهد محافظ الفيوم، وقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، حالة اصطفاف معدات وسيارات المحافظة، علي ساحل بحيرة قارون، ضمن فعاليات التدريب العملي المشترك "صقر 110" لمجابهة الأزمات والكوارث والذي تجريه الأجهزة التنفيذية للمحافظة بالتعاون مع قوات الدفاع الشعبي والعسكري للوقوف على كيفية استغلال الإمكانيات المتاحة فى مواجهة الأزمات والمشكلات الطارئة.
حيث شارك في عرض الاصطفاف عدد كبير من المعدات والمركبات المتوافرة للمحافظة بمختلف المراكز والمدن، وشركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، والكهرباء، والإسعاف، وسيارات النقل الثقيل واللوادر والإنقاذ السريع وقطاعات المرافق المختلفة، وتم اصطفافها في طابور سير للمعدات بمختلف أنواعها وأحجامها ومهامها، والتي أثبتت لجان الفحص الهندسية أنها بكامل صلاحيتها وتعمل بكفاءة وتصلح لمجابهة أية أزمات طارئة.
وتفقد محافظ الفيوم، وقائد قوات الدفاع الشعبي، المعدات والسيارات في أرض العرض وصافحوا العاملين عليها، معربين عن سعادتهما بعرض المعدات وحالتها العملية ومدى جاهزيتها للتعامل مع الأزمة.
وأكد محافظ الفيوم، أن الهدف من التدريب هو الاطمئنان على استعداد المحافظة بجميع أجهزتها للتعامل في حال حدوث أي طارئ أو أزمة، وتدريب مديري ومندوبي الأجهزة المختلفة على الاستجابة السريعة والتحرك الفوري وتجهيز المعدات للتعامل مع الأزمة وإزالة الآثار الناتجة عن الكوارث الطبيعية والصناعية، واتخاذ القرار السليم في الوقت والمكان المناسبين.
وأشاد قائد القوات، بالإعداد الجيد والتنظيم، الذي ساهم بشكل كبير في ظهور هذا المستوى المطلوب والمناسب لمكونات التدريب العملي المشترك، موجهاً الشكر لجميع القيادات التنفيذية والأمنية التي شاركت في تنفيذ حالة الاصطفاف والتدريب العملي المشترك لمجابهة الأزمات الطارئة والمحتملة.
شهد الاصطفاف الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبدالفتاح تمام السكرتير العام، والعميد أحمد حسين بدوي المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، وعدد من قيادات الدفاع الشعبي والعسكري، ورؤساء المراكز والمدن، ووكلاء الوزارات، ومديري العموم لمختلف المديريات الخدمية، وعدد من شباب جامعة الفيوم، وطلاب المدارس.
تاريخ الخبر:29/1/2023
مصدر الخبر:المتحدث الرسمي