المواطنون
Tourism
السياحة
المستثمرون

 
 

 

محافظ الفيوم وقائد قوات الدفاع الشعبي يشهدان بدء فعاليات التدريب المشترك "صقر 110"
شهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقه اللواء وليد حامد الحماقي قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، صباح اليوم الأحد، بدء فعاليات التدريب العملي المشترك لمواجهة الأزمات والكوارث "صقر 110"، والذي يُعقد خلال الفترة من 29 حتي 31 يناير 2023، بالتعاون بين قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالقوات المسلحة، ووزارة الداخلية ممثلة في مديرية أمن الفيوم، وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.
جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبدالفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، والعميد أحمد حسين بدوي المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، وعدد من قيادات الدفاع الشعبي والعسكري، ورؤساء المراكز والمدن، ووكلاء الوزارات، ومديري العموم لمختلف المديريات الخدمية، وعدد من شباب جامعة الفيوم.
بدأ الاجتماع بعرض فيلم تسجيلي عن محافظة الفيوم ومقوماتها الطبيعية والبيئية والسياحية والأثرية المتفردة، ثم فيلم آخر حول دور قوات الدفاع الشعبي والعسكري وانجازاتها المتعددة، ثم فيلم حول شهداء القوات المسلحة الأبطال وتضحياتهم بكل غالٍ ونفيس من أجل رفعة واستقرار الوطن، كما تم تكريم عدد من أسر الشهداء من أبناء المحافظة.
وعقب ذلك تم استعراض إمكانيات إدارات الأزمات بمحافظة الفيوم والمحافظات المجاورة، واستعراض إمكانيات مديرية الشئون الصحية، والاسعاف، والتموين، والتربية والتعليم، فضلاً عن استعراض سكرتير عام المحافظة، ومديري مديريات الخدمة، ورؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن الإمكانيات المتاحة من اللوادر والمركبات والجرارات الموجودة بكل وحدة محلية أو قطاع، وعرض خطة كل جهة للتعامل مع الأزمات الطارئة والكوارث، مع التركيز على مدى استعداد تلك الجهات لمواجهة الأزمات والكوارث حال حدوثها، وكيفية استغلال الإمكانيات المتاحة لديها الاستغلال الأمثل في إدارة الأزمة.
وفي كلمته رحب محافظ الفيوم، بقائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري والوفد المرافق له على أرض المحافظة، لافتاً إلى أهمية هذا التدريب العملي والنظري المشترك، الذي يساعدنا في مراجعة قدراتنا وإمكانياتنا وكافة التفاصيل المتعلقة بالأحداث، ومعرفة ما نملكه فعلياً لتسخيره عند مواجهة الأزمات والكوارث التي قد تتعرض لها البلاد.
وأكد المحافظ، على أهمية هذه التدريبات المشتركة التي تقيس مدى قدرة الجهاز التنفيذي بالمحافظة في التعامل مع الأزمات الطارئة، لافتاً إلى أنه منذ بداية عام 2020 واجه الجهاز التنفيذي للمحافظة اختبارات صعبة في التعامل مع الأزمات ومنها أزمة السيول، وفيروس كورونا المستجد، مؤكداً أن التدريب المستمر يُسهم في التقليل من خسائر الأزمة واحتواء آثارها بشكل أسرع.
ولفت محافظ الفيوم، إلي حرص القوات المسلحة على تحقيق التعاون التام بين كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، لمواجهة الأزمات والكوارث وكافة التحديات، مؤكداً علي ضرورة أن نستمد القوة من ماضينا وحاضرنا لنصنع مستقبلنا ونحقق التنمية الحقيقية التي ينشدها الجميع.
وشدد "الأنصاري" على جميع الوحدات المحلية ومديري المديريات الخدمية والأجهزة المعنية، على ضرورة التخطيط الجيد واتخاذ الإجراءات اللازمة في إدارة الأزمات بشكل مسبق، للتدخل الفوري في حالات الطوارئ، وسرعة التعامل معها، فضلاً عن وضع الخطط البديلة والتأكد من توافر جميع المستلزمات، وصلاحية المعدات للعمل، والتوثيق المستمر لجميع الإجراءات المتخذة.
وفي ختام كلمته وجه "الأنصاري" الشكر لقوات الدفاع الشعبي والعسكري لما يبذلوه من جهد خلال فعاليات التدريب المشترك لمواجهة الأزمات والكوارث، وقدم التهنئة لرجال الشرطة المصرية الشرفاء بمناسبة أعياد الشرطة، داعياً الله تعالي أن يحفظ مصرنا الحبيبة قيادة وجيشاً وشعباً من كل مكروهٍ وسوء.
فيما أشاد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، بزيارته لمحافظة الفيوم تلك المحافظة الواعدة، للمشاركة في فعاليات هذا التدريب العملي المشترك الذي يهدف إلى صقل مهارات مسئولي المديريات والقطاعات في كيفية التعامل مع الأزمات المفاجئة، مؤكداً على ضرورة التعامل مع الأزمات بروح الفريق الواحد وتحقيق أقصي درجات التعاون بين الأجهزة التنفيذية، وكذا التنسيق مع المحافظات المجاورة والقوات المسلحة، عند الحاجة للخروج بأمان من تلك الأزمات.
وأشاد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، بمحافظة الفيوم ومكوناتها التراثية والسياحية والأثرية المتفردة، مؤكداً أن الفيوم ستكون من محاور التنمية في مصر، لافتاً إلى اهتمام القيادة السياسية بمحافظة الفيوم، حيث تم إدراج مركزي إطسا ويوسف الصديق ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".
وقدم قائد القوات، خالص شكره وتقديره لمحافظ الفيوم، والمستشار العسكري للمحافظة، والأجهزة التنفيذية بالمحافظة، لحفاوة الاستقبال والاستعداد الجيد لهذا الحدث، متمنياً أن يكون مشروع محافظة الفيوم نموذجاً يحتذي به لباقي المحافظات، لافتاً إلى أن الجهد المبذول خلال التدريب المشترك "صقر 110" من أجل رفع درجة الاستعداد لمواجهة أية أزمات أو كوارث قد تتعرض لها الدولة المصرية، مؤكداً أن حماية الوطن شرف وواجب مقدس.
تاربخ الخبر:29/1/2023
مصدر الخبر:المتحدث الرسمي

الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع
 

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري