المواطنون
Tourism
السياحة
المستثمرون

 

افتتاح 5 مراكز جديدة لتطوير الأعمال ضمن مبادرة رواد النيل

افتتح البنك الزراعي المصري، 5 مراكز جديدة لخدمات تطوير الأعمال في محافظات، الاسماعيلية، كفر الشيخ، المنيا، الفيوم وسوهاج، وذلك ضمن مبادرة رواد النيل التي أطلقها البنك المركزي المصري لدعم ريادة الأعمال ومشروعات الشباب، وتأكيدا على حرص البنك على إتاحة الخدمات غير المالية والاستشارية بجانب تنويع خدماته المصرفية والتمويلية في كافة المحافظات للمشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة وتشجيع رواد الاعمال على إطلاق مشروعاتهم خاصة في مجالات التصنيع والزراعة والتحول الرقمي. شهد الافتتاح علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري، وشريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي للشمول المالي بحضور سامي عبد الصادق نائب رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي لقطاعات الأعمال، وعدد من مسئولي وقيادات البنك المركزي المصري ورؤساء المجموعات والقطاعات بالبنك الزراعي المصري وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس من المركز الرئيسي للبنك الزراعي.
وقال علاء فاروق إنه تم إنشاء المراكز الجديدة وفقا لمعايير ومتطلبات البنك المركزي المصري لتلبية احتياجات رواد الأعمال والمبتكرين وأصحاب الأفكار والمشروعات المتوسطة والصغيرة في مختلف المحافظات والمناطق التنموية الجديدة، لتوفير الدعم الفني والاستشاري والتمويل اللازم لهم، من خلال تقديم مجموعة من الخدمات غير المالية المميزة والتي  تتعدى مفهوم الخدمات المصرفية المعتادة للوصول لأعلى معدلات الجودة والنجاح للمشروعات  مثل خدمة نشر المعرفة،  تكوين أفكار المشروعات الجديدة، تيسير الحصول على برامج تدريبية، تأسيس المشروعات، تيسير تسجيل النشاط والحصول على تراخيص، تيسير الحصول على دراسات الجدوى وخطة العمل ونموذج العمل، تجهيز الملف الائتماني، التحليل المالي، والتشبيك.

وأكد فاروق حرص البنك الزراعي المصري على دعم مبادرة رواد النيل من خلال التوسع في افتتاح مراكز تطوير الأعمال التي ارتفع عددها إلى 9 فروع بعد انضمام الفروع الجديدة، ويستهدف البنك زيادتها لأكثر من 20 مركزا بنهاية العام الجاري، وأشار إلى أن البنك الزراعي المصري يعمل على تبني  المشروعات الناشئة والصغيرة والمتوسطة التي تعمل في مجالات التصنيع الزراعي والزراعة واستخدامات التحول الرقمي، مؤكدا استعداد البنك على الدخول في شراكات مع أصحاب هذه المشروعات وتقديم كافة سبل الدعم لهم، بهدف تعزيز فرص نجاح مشروعاتهم وتحسين بيئة أعمالهم بما ينعكس على مستوى المعيشة في محيط مجتمعاتهم، وخلق فرص عمل وزيادة الناتج القومي ودفع عجلة الإنتاج.

وأشاد لقمان، بجهود البنك الزراعي المصري في تنمية وتطوير القطاع الزراعي في مصر وحرصه على التوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة بهذا القطاع الحيوي والتي تمثل قاطرة حقيقية لنمو الاقتصاد القومي وخلق فرص عمل للشباب، لتتوافق أهداف البنك الزراعي المصري مع جهود الدولة في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز ونشر الشمول المالي.

مصدر الخبر : بوابة الأهرام

تاريخ الخبر : 29/1/2023

 

 


الصفحة الرئيسية | عن الموقع | اتصل بنا | اتصل بمدير الموقع
 

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري